أحدث الاخبارمواعيد مباريات اليومالدورى الانجليزىالدورى الاسبانى

خبير لوائح: لا يجوز أن يكون أحمد مجاهد الخصم والحكم في نفس الوقت

قال طلال عبد اللطيف خبير اللوائح والقوانين الرياضية، إن اللجنة التي تدير اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد، لا تملك صلاحيات مجلس الإدارة، مشيرًا إلى أن اللجنة منحت نفسها حق الإدارة بلا وجه حق.

وأضاف عبد اللطيف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الماتش» الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت على قناة «صدى البلد»، أن العقوبة التي صدرت ضد نادي الزمالك، كانت لا بد أن تصدر بعد التحقيق، موضحًا أن نادي الزمالك عليه أن يتظلم ومن ثم يتم النظر فيه من خلال لجنة الاستئناف.

وتابع أن لجنة الاستئناف عليها استدعاء الطرف الثاني في الأزمة، والتي كان بطلها أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة، خاصة وأنه وضع نفسه طرف بشكل غريب، كونه ليس مسؤولًا عن تسليم الدرع، في ظل وجود شركة راعية.

واختتم تصريحاته: «لا يجوز أن يكون أحمد مجاهد الخصم والحكم في نفس الوقت، ولا بد من تقديم تظلم من نادي الزمالك في أسرع وقت ممكن، وشيكابالا قد يتم إيقافه من المشاركة الإفريقية، حال إبلاغ كاف بالعقوبة التي أراها قوية وغير مستحقة رغم خطأ اللاعب».

يذكر أن إدارة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، قررت إيقاف محمود عبد الرازق حسن ” شيكابالا” لاعب الزمالك 8 أشهر.

كما قررت تغريمه 500 ألف جنيه لـ”تكرار إثارة الجماهير وسب الاتحاد وعدم احترام مراسم التتويج والتجاوز اللفظي والاحتكاك بمسئولي النظام والاتحاد بعد المباراة نفسه”.

وأعلنت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة الكابتن حسين لبيب، رفضها لقرارات اتحاد الكرة المصري بشأن إيقاف شيكابالا 8 شهور وتغريمه 500 ألف جنيه.

وأصدر الزمالك بيانا رسميا منذ قليل جاء فيه: «تعلن اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة الكابتن حسين لبيب، انطلاقا من مسئوليتها تجاه النادي وجماهيره واحتراما لقيمه ومبادئه رفضها التام للقرارات الصادرة من رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن النادي ولاعبيه والتي جاءت مخالفة لكل اللوائح والقوانين بصورة غير مسبوقة».

وتابع البيان: «وتحتفظ اللجنة بحقها في اتخاذ كل الإجراءات لمواجهة هذه القرارات الباطلة على جميع الأصعدة، مهما كانت التداعيات وسوف يتم الإعلان عما يتم اتخاذه من خطوات بما يحفظ حقوق النادي وأبنائه».




المصدر : أخبار اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى