أحدث الاخبارمواعيد مباريات اليومالدورى الانجليزىالدورى الاسبانى

ميدو يفتح النار على «مجاهد»: قرار إيقاف شيكابالا يعني إجباره علي الاعتزال

علق الإعلامي أحمد حسام ميدو، لاعب نادي الزمالك السابق، على قرار إيقاف محمود عبدالرازق شيكابالا، قائد الزمالك، 8 أشهر وتغريمه 500 ألف جنيه.

 

وقال ميدو، عبر برنامجه «أوضة اللبس» المذاع على قناة النهار: «لا أقول إن شيكابالا لم يخطئ، لكن الموقف لا يستحق الإيقاف لمدة 8 أشهر، خصوصاً إن أحمد مجاهد نفسه أكد إن شيكابالا لم يسب أحد.. لذلك فهو قرار ظالم».

 

وأضاف ميدو: «إعطاء شيكابالا أقصي عقوبة بعد الشطب في موقف لم يسب فيه أحد باعتراف أحمد مجاهد شخصيا “ظلم بين”، وإيقافه 8 أشهر “هيبطله كورة ويدبحه.. قرار اتحاد الكرة ضد شيكابالا يعني إجباره علي الاعتزال».

وتابع: «أطالب أحمد مجاهد بإعادة النظر في قرار إيقاف شيكابالا، لإنه قرار “شخصي” اتخذه أحمد مجاهد لإنه شعر بالإهانة وليس تطبيقا للوائح».

وأوضح: «ألوم علي مسؤولي الزمالك تصدير شيكابالا للمشهد في الأزمات، رغم علم الجميع بشخصيته سهلة الانفعال».

وواصل: «لا أدافع عن عقوبة شيكابالا لإنه قائد الزمالك، وأقسم بالله لو كان لاعب في الأهلي كنت سأقول نفس الكلام»

 

وأكد ميدو: «إذا كان عقاب شيكابالا إيقاف 10 مباريات وغرامة 500 ألف جنيه “لا يمكن لأحد أن يتحدث”، لكن الإيقاف 8 أشهر “قرار شخصي وظالم”».

 

وأضاف ميدو: «أحمد مجاهد أخطأ عندما منع شيكابالا من استقدام أسرته لإنها ليست وظيفته، وهناك أمن وشركة راعية».

وأردف: «أقصي عقوبة يستحقها شيكابالا وفقا للموقف الذي حدث بكافة تفاصيله هو الإيقاف 3 أشهر أو 12 مباراة».

 

يذكر أن إدارة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، قررت إيقاف محمود عبد الرازق حسن ” شيكابالا” لاعب الزمالك 8 أشهر، وتغريمه 500 ألف جنيه لـ”تكرار إثارة الجماهير وسب الاتحاد وعدم احترام مراسم التتويج والتجاوز اللفظي والاحتكاك بمسئولي النظام والاتحاد بعد المباراة نفسه”.




المصدر : أخبار اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى